النهاية

1

Written on 12:12 AM by asmaa

النهاية


كل ما حدث فى تلك الايام جعلنى اشعر بانى ساصاب بالجنون حقا, فتركت القلم وتركت الجهاز واتخذت من حجرتى سجنى الصغير كى اهرب من كل تلك الاوهام او ربما الحقائق التى لا اريد ان اصدقها...وفى تلك الايام التى تلت مجيئى من بورسعيد حدثت اشياء كثيرة جدا...فى ذلك اليوم الذى رايت فيه صورتى فى الجريدة انتابنى شعور اننى ساتخلص من كل هذا الكابوس قريبا , على الاقل ساعرف الحقيقة كاملة, وقررت فعلا ان اتصل بالرقم الذى خشيت الاتصال به خوفا من المجهول وخشية من التورط فى ما لا يحمد عقباه.

السلام عليكم

كنا بانتظارك

اريد ان انتهى من كل ذلك , اذا كنتم تلعبون معى لعبة فالتنهوها الان وانا مستعدة للاعتراف بانى هزمت ولم استطع حل هذا اللغز !

اهدئى ياعزيزتى فنحن لا نتمنى لك سوى النجاح وتحقيق كل احلامك وكل ما كنا نريده هوه ان نجعلك تفكرين وتستعيدى احلامك الضائعة !

وما تلك اذن احلامى الضائعة ؟!

نسيتى تلك الورقة التى كتبتى فيها احلامك فى الصيف الماضى ووضعتيها فى زجاجة وقذفتيها فى البحر عندما تكاتفت عليك الظروف السيئة ولم تعدى قادرة على تحقيقها .

انا ...وكيف ...كيف وصلت لكم , ومن انتم بالله عليكم؟! فالتنتهوا الان وتقصوا على ماذا يحدث, فعقلى سوف ينفجر الآن!

ليس المهم ان نقص عليكى ماذا حدث ولكن كل الحكاية اننا هدفا هوه البحث عن المواهب المدفونة على كوكب الارض , جميع من سبقونا يبحثون عن اشياء تافهة كالماس والؤلؤ والذهب وبعض الكنوز الحيوانية والاعشاب وغيرها , ولكننا نؤمن بان القوة البشرية اقوى بكثير من كل ذلك ولهذا قررنا البحث عن من هم مثلك يملكون الاحلام والقدرة على تحقيقها ولكن تنقصهم الامكانيات, كى نساعدهم.

ولماذا تفعلون ذلك اذن؟!

ولماذا تحتاجين الاجابة وكل ما تريدين ستحقق لكى المهم هوه استثمار عقلك جيدا.

ولكنى لا ادرى من انتم وكيف اثق بكم حتى اجد ما يكفى ليؤمن لى التعامل معكم ؟!

هدفنا نحن ليس لكى علاقة به , اما هدفك انت فنحن على اتم الاستعداد لتحقيقة مهما كان !

(شعرت بانى امام قدرة هائلة تستغل عقول الشباب المفكر ولا ادرى من هى تلك القوة وهل هيا هنا على الارض ام من مكان آخر ولكنى قررت ان اوقعهم فى الحديث لربما عرفت منهم تفاصيل اكثر)

اذن ستساعدوننى كى احقق الاذدهار لبلدى ليكون افضل بلد فى هذه الدنيا ولاجعل كل مسلم او عربى انسان ناجح ومفكر وله حق التعبير ويجد قوت يومه ولا يمد يده لاحد !!!

ولكننا قلنا هدفك انتى لم نقل هدف امتك ايضا , وماذا ستجنى اذن ؟! يكفى انه سيكون عندك كل ما تتمنى .

اذن لننهى مكالمتنا وننهى هذه اللعبة السخيفة ولى طلب اخير اتمنى ان تعيدوا لى رسالة احلامى فانا قررت ان احققها بنفسى مهما تكون الظروف ساحققها بدون مساعدة من احد وحتى وان لم ترسلونها ماذالت اهدافى فى عقلى فلم تكون الورقة غير مجرد شئ اتسع لخيالى ورميته فى لحظة ضعف امام الظروف ولكن شكرا لكم فانتم قد افقتمونى على اى حال.

انتهت المكالمة وانتهت القصة ولكن المسيرة بدات حيث النهضة حيث ارى امتى منارة الكون كله.